ننتظر تسجيلك هـنـا

{ ❆اعلانات غرام الشوق ❆ ) ~
{ ❆فَعِاليَآت غرام الشوق ❆ ) ~
                  

♥ ☆ ♥اعلانات غرام الشوق ♥ ☆ ♥
مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 688
عدد  مرات الظهور : 6,428,589 مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 810
عدد  مرات الظهور : 6,428,589 
عدد مرات النقر : 662
عدد  مرات الظهور : 6,428,589 مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 1,498
عدد  مرات الظهور : 6,428,588 مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 450
عدد  مرات الظهور : 6,428,588
مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 1,127
عدد  مرات الظهور : 6,428,255 
عدد مرات النقر : 511
عدد  مرات الظهور : 6,428,254 
عدد مرات النقر : 394
عدد  مرات الظهور : 6,428,251 
عدد مرات النقر : 571
عدد  مرات الظهور : 6,428,2500 مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 336
عدد  مرات الظهور : 6,428,2501

عدد مرات النقر : 454
عدد  مرات الظهور : 6,375,9894 
عدد مرات النقر : 357
عدد  مرات الظهور : 6,375,9805 
عدد مرات النقر : 1,446
عدد  مرات الظهور : 6,375,9766 
عدد مرات النقر : 721
عدد  مرات الظهور : 6,375,9667 
عدد مرات النقر : 250
عدد  مرات الظهور : 6,375,9628

عدد مرات النقر : 334
عدد  مرات الظهور : 5,011,2149 http://www.gram-alshoog.com/vb/index.php
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 5,011,1940 
عدد مرات النقر : 251
عدد  مرات الظهور : 5,011,0581 http://www.gram-alshoog.com/vb/index.php
عدد مرات النقر : 132
عدد  مرات الظهور : 5,011,0412 http://www.gram-alshoog.com/vb/index.php
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 5,011,0263
♥ ☆ ♥اعلانات غرام الشوق ♥ ☆ ♥
مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 284
عدد  مرات الظهور : 6,428,2252مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 194
عدد  مرات الظهور : 6,428,2243

♥ ☆ ♥ أهداءات غرام الشوق ♥ ☆ ♥



إضافة رد
#1  
قديم 06-09-2021, 07:31 AM

نزف القلم متواجد حالياً
اوسمتي
الالفيه الاولى حضوروافر شكر وتقدير وسام الترحيب 
 
 عضويتي » 42
 جيت فيذا » Oct 2020
 آخر حضور » اليوم (12:03 AM)
آبدآعاتي » 2,361
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » نزف القلم is a jewel in the roughنزف القلم is a jewel in the roughنزف القلم is a jewel in the rough
 آوسِمتي » الالفيه الاولى حضوروافر شكر وتقدير وسام الترحيب 
 
Tggcv شرح حديث عمر: "أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار؟

Facebook Twitter


شرح حديث عمر: "أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار؟"
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، بسَبْيٍ، فإذا امرأة من السبيِ تسعى، إذ وجدتْ صبيًّا في السبي أخذتْه، فألزقته ببطنها، فأرضعته، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أترون هذه المرأة طارحةً ولدها في النار؟))، قلنا: لا والله، فقال: ((لَلهُ أرحمُ بعباده من هذه بولدها))؛ متفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لما خلَقَ الله الخلْق، كتَبَ في كتاب، فهو عنده فوق العرش: إنَّ رحمتي تغلب غضبي)).
وفي رواية: ((غلَبتْ غضبي))، وفي رواية: ((سبقت غضبي))؛ متفق عليه.
وعنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((جعل الله الرحمة مائة جزء، فأمسَكَ عنده تسعة وتسعين، وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا، فمن ذلك الجزء يتراحم الخلائق، حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه)).
وفي رواية: ((إن لله تعالى مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، وبها تعطف الوحشُ على ولدها، وأخَّر الله تعالى تسعًا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة))؛ متفق عليه.
ورواه مسلم أيضًا من رواية سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن لله تعالى مائة رحمة؛ فمنها رحمة يتراحم بها الخلق بينهم، وتسع وتسعون ليوم القيامة)).
وفي رواية: ((إن الله تعالى خلق يوم خلق السماوات والأرض مائة رحمة؛ كلُّ رحمة طباق ما بين السماء إلى الأرض، فجعل منها في الأرض رحمة، فبها تعطف الوالدة على ولدها، والوحش والطير بعضها على بعض، فإذا كان يوم القيامة، أكملها بهذه الرحمة)).
وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((والذي نفسي بيده، لو لم تُذنبوا، لذهَبَ الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله تعالى، فيغفر لهم))؛ رواه مسلم.
وعن أبي خالد بن زيد رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((لولا أنكم تذنبون، لخلَقَ الله خلقًا يذنبون، فيستغفرون، فيغفر لهم))؛ رواه مسلم.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنا قعودًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم معنا أبو بكر وعمر رضي الله عنهما في نفر، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين أظهرنا، فأبطأ علينا، فخشينا أن يُقتطَع دوننا؛ ففزعنا، فقمنا، فكنت أول من فزع، فخرجت أبتغي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتيت حائطًا للأنصار - وذكر الحديث بطوله إلى قوله: فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((اذهب فمن لقيت وراء هذا الحائط يشهد أن لا إله إلا الله، مستيقنًا بها قلبه، فبشِّرْه بالجنة))؛ رواه مسلم.
وعن عبدالله عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم صلى الله عليه وسلم: ﴿ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ﴾ [إبراهيم: 36]، وقول عيسى صلى الله عليه وسلم: ﴿ إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ [المائدة: 118]، فرفع يديه وقال: ((اللهم أمَّتي أمَّتي)) وبكى، فقال الله عز وجل: ((يا جبريل، اذهب إلى محمدٍ، وربُّك أعلم، فسَلْهُ ما يبكيه؟))، فأتاه جبريل، فأخبَرَه رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال، وهو أعلم، فقال الله تعالى: ((يا جبريل، اذهب إلى محمدٍ فقل: إنَّا سنُرضيك في أمَّتِك ولا نسوءُك))؛ رواه مسلم.
قال سَماحة العلَّامةِ الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -:
هذه الأحاديث في باب الرجاء، ذكرها المؤلِّف رحمه الله، وهي كثيرة جدًّا، منها: أن الله سبحانه وتعالى أرحم بعباده من الوالدة بولدها، ودليل ذلك قصةُ المرأة التي كانت في السَّبْيِ، فرأت صبيًّا، فأخذته وألصقته على صدرها وأرضعته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((أترون هذه المرأة طارحةً ولدها في النار؟))، قالوا: لا، قال: ((فالله أرحمُ بعباده من هذه بولدها)).
وهذا من تمام رحمته سبحانه وتعالى.
وآيات ذلك كثيرة، منها النعم التي تترى علينا، وأعظمُها نعمة الإسلام، فإن الله تعالى أضَلَّ عن الإسلام أممًا، وهدى عباده المؤمنين لذلك، وهي أكبر النعم.
ومنها: أن الله أرسَلَ الرسل إلى الخلق مبشِّرين ومنذرين؛ لئلا يكون للناس حُجة بعد الرسل.
وكذلك ذكر المؤلِّف الأحاديث التي فيها أن رحمة الله سبَقتْ غضبَه؛ ولهذا يَعرِض الله عز وجل على المذنبين أن يستغفروا ربهم، حتى يغفر لهم، ولو شاء لأهلكهم ولم يرغبهم في التوبة.
﴿ وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ﴾ [فاطر: 45]؛ ولهذا قال في الحديث الذي رواه مسلم، قال: ((لو لم تُذنبوا لَذهَبَ الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله، فيغفر لهم)).
وهذا ترغيب في أن الإنسان إذا أذنب، فليستغفِرِ الله، فإنه إذا استغفَر الله عز وجل بنية صادقة، وقلبٍ موقن، فإن الله تعالى يغفر له، ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾ [الزمر: 53].
ومنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما تلا قول إبراهيم عليه الصلاة والسلام في الأصنام: ﴿ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [إبراهيم: 36]، وقول عيسى: ﴿ إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ [المائدة: 118]؛ رفع صلى الله عليه وسلم يديه وبكى، وقال: ((يا رب، أمَّتي أمَّتي))، فقال الله سبحانه وتعالى لجبريل: ((اذهب إلى محمد فقل: إنَّا سنرضيك في أمَّتِك ولانسوءُك)).
وقد أرضاه الله عز وجل في أمَّتِه، بأن جعل لهذه الأمَّة أجرها مضاعفًا، كما جاء في الحديث الصحيح: ((أن مثل الأمة مع من سبقها، كمثل رجل استأجر أجراء، من أول النهار إلى الظهر، فأعطاهم على دينار دينار، واستأجر أجراء من الظُّهر إلى العصر وأعطاهم على دينار دينار، واستأجر أجراء من العصر إلى الغروب وأعطاهم على دينارين دينارين، فاحتجَّ الأولون وقالوا: كيف تعطينا على دينار دينار، ونحن أكثر منهم عملًا، وتعطي هؤلاء على دينارين دينارين؟ فقال لهم الذي استأجرهم: هل ظلمتكم شيئًا؟ قالوا: لا)).
إذًا لا لوم عليه في ذلك؛ ففضل الله على هذه الأمة كثير.
وقد أرضاه الله في أمَّته - ولله الحمد - من عدة وجوه، منها كثرة الأجر، وأنهم الآخِرون السابقون يوم القيامة، وأنها فضِّلت بفضائل كثيرة، مثل قوله عليه الصلاة والسلام: ((أُعطيتُ خمسًا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نُصرتُ بالرعب مسيرة شهر، وجُعلت لي الأرض مسجدًا وطهورًا، وأُحلَّت لي الغنائم ولم تحلَّ لأحد قبلي))، فهذه الخصائص له ولأمته عليه الصلاة والسلام.
فالحاصل أن هذه الأحاديث التي ذكرها المؤلِّف رحمه الله، كلُّها أحاديث رجاء، تحمل الإنسانَ على أن يعمل العمل الصالح، يرجو بذلك ثواب الله ومغفرته.
سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين
المصدر: «شرح رياض الصالحين» (3/ 315- 320)


منتديات | منتدى | منتديات غرام | منتديات عامه

برامج | سيارات | هاكات | استايلات | برمجه | منتديات عامه





 توقيع : نزف القلم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2021, 07:36 AM   #2



 
 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » 05-19-2021 (09:05 PM)
آبدآعاتي » 14,714
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 التقييم » ملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond reputeملاك الشوق has a reputation beyond repute
 آوسِمتي »
الالفيه الرابعه عشر الالفيه الاحدى عشر حضوروافر شكر وتقدير 
 

ملاك الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك ونفع بِك ..
على طرح موضوعك القيم
وأسلمت الايادي ويعطيك العافيه
تقديري مع احترامي.


 توقيع : ملاك الشوق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2021, 09:37 PM   #3



 
 عضويتي » 12
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » يوم أمس (09:21 PM)
آبدآعاتي » 30,562
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 التقييم » أمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond reputeأمير المحبه has a reputation beyond repute
 آوسِمتي »
الالفيه السادسه والعشرون حضوروافر عطاء مميز شكر وتقدير 
 

أمير المحبه متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خيرا
يعطيك العافيه يارب
اناار الله قلبكك بالايمــــــــان
وجعل ماقدمت في ميزان حسناتكـ
لكـ شكري وتقديري


 توقيع : أمير المحبه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2021, 09:53 PM   #4



 
 عضويتي » 159
 جيت فيذا » May 2021
 آخر حضور » 06-14-2021 (08:29 PM)
آبدآعاتي » 2,035
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » ناطق العبيدي has a spectacular aura aboutناطق العبيدي has a spectacular aura aboutناطق العبيدي has a spectacular aura about
 آوسِمتي »
وسام الترحيب 
 

ناطق العبيدي متواجد حالياً

افتراضي



تسلم أناملك عالطرح الرائـع
لآحرمنـا الله روعة موأضيعك
شكرا لمجهودك المميـز
دمت قلماا مبدعا بين طيات المنتدى


 توقيع : ناطق العبيدي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

شرح حديث عمر: "أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار؟

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
دعم وتطوير استضافة تعاون
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009