ننتظر تسجيلك هـنـا

 

مركز تحميل منتديات غرام الشوق
   
( فعاليات غرام الشوق )  
 
 
 



♥ ☆ ♥ أهداءات غرام الشوق ♥ ☆ ♥


~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪• [فداك أبي وأمي يارسول الله؟؟]

إضافة رد
#1  
قديم 05-02-2024, 06:11 AM
شقاوي متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
اوسمتي
الالفيه السابعه عشر سنابل العطاء عطاء مميز رقابه مميزه 
 
 عضويتي » 245
 جيت فيذا » May 2022
 آخر حضور » اليوم (08:34 PM)
آبدآعاتي » 18,100
 المواضيع »
 الــــــــردود »
أتلقيت إعجاب » 3611
أرسلت إعجاب » 3108
  النــقــاطــ » 8309
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  1
 التقييم » شقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond repute
 
افتراضي شرح حديث أي الذنب أكبر عند الله






شرح حديث
أي الذنب أكبر عند الله؟

عن عبدالله بن مسعودٍ: قال رجلٌ: يا رسول الله، أي الذنب أكبر عند الله؟ قال: ((أن تدعو لله ندًّا وهو خلَقك))، قال: ثم أي؟ قال: ((أن تقتل ولدَك مخافة أن يطعَمَ معك))، قال: ثم أي؟ قال: ((أن تزانيَ حليلة جارك))، فأنزل الله عز وجل تصديقها: ﴿ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا ﴾ [الفرقان: 68]، وفي رواية: قال عبدالله بن مسعودٍ: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم..

أولًا: ترجمة راوي الحديث:
عبدالله بن مسعود رضي الله عنه وأرضاه تقدمت ترجمته في الحديث الحادي والثلاثين من كتاب الإيمان.

ثانيًا: تخريج الحديث:
الحديث أخرجه مسلم حديث (86)، وأخرجه البخاري في "كتاب التفسير" "باب قوله تعالى: ﴿ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 22]" حديث (4207)، وأخرجه أبو داود في "كتاب الطلاق" "باب تعظيم الزنا" حديث (2310)، وأخرجه الترمذي في "كتاب تفسير القرآن" "باب 26 ومن سورة الفرقان" حديث (3182)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب ذكر أعظم الذنب" حديث (4024).

ثالثًا: شرح ألفاظ الحديث:
(أي الذنب أكبر عند الله)؛ أي: أيُّ الذنوب أكبر عقوبة؟ والسؤال عن ذلك ليقع التحرز منه أكثر من غيره، ولاستشعار عظمة الوقوع فيه.

(أن تدعو لله ندًّا وهو خلَقك): النِّد بكسر النون وتشديد الدال، ويقال له: النديد، وهو المعارض والضد، ويقال في المثيل أيضًا، وجمعه أنداد، نحو قوله تعالى: ﴿ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 22]، وقوله (هو خلقك) فيه بيان بلوغ الغاية القصوى في شناعة الذنب بأن يشرك بالله تعالى وهو مستشعر أن الله تعالى هو الذي خلقه، وهو يعرف أن الند ليس هو الذي يخلق.

(مخافة أن يَطعَمَ معك): يَطعم بفتح الياء؛ أي: يأكل، وليس المقصود الطعام فقط، وإنما يلحق به غيره مما يحتاجه الولد، ولكن ذكر الإطعام لأنه هو الأغلب في الحاجة، لا سيما عند العرب سابقًا، وقوله: (مخافة أن يَطعَم معك)؛ أي: مخافة أن يؤثر الأب ابنه فيقدمه على نفسه في الإطعام، وقيل: بل يفعل ذلك بخلاً مع سَعة الرزق، والأول أظهر، والله أعلم.

(أن تزاني حليلة جارك): تزاني تفاعل، والمفاعلة من الجانبين، فكأن معنى تزاني؛ أي: تزني برضاها، بخلاف قوله: (تزني بحليلة جارك،) فربما اغتصابًا وإكراهًا لها، وحين يستميل الجار زوجة جاره حتى يزني بها برضاها هذا أقبح ذنبًا؛ لِما في ذلك من إفساد المرأة على زوجها، واستمالة قلبها للزاني.

(حليلة جارك)؛ أي: زوجة، وسميت بذلك؛ لكونها تحل له؛ لأنه زوجها.

(فأنزل الله عز وجل تصديقها): هذا من كلام ابن مسعود؛ أي: أنزل الله عز وجل تصديق هذه الأعمال العظيمة في شناعتها، وسيأتي بيان سبب النزول.

(ومن يفعل ذلك يلقَ أثامًا)؛ أي: من يفعل الذنوب التي سبق ورودها في الآيات، يلقَ أثامًا؛ أي: جزاء إثمه عقوبة ونكالاً، وهذا جزاء من فعل ذنبًا واحدًا منها، لا جميع الذنوب.

رابعًا: من فوائد الحديث:
الفائدة الأولى: الحديث دليل على حرص الصحابة رضي الله عنهم؛ فهم يسألون عن أفضل الأعمال ليبادروا إليها، كما في الأحاديث السابقة، ويسألون عن أشد الذنوب إثمًا؛ ليكونوا من أبعد الناس عنها، ويستشعروا عظمتها، ولك أن تقارن بينهم وبين من يهوِّن من الذنوب، بل يقع في كبيرها ولم يعتصر قلبه أو يحزن، ولربما وجدت من يسوغ لنفسه فعل الكبيرة بخلافٍ سمِعَه، أو يبحث عن مخرج لاستباحتها أو التهوين منها، والله المستعان، والفرق هو في أخذ النصيب من قوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾ [الحج: 32].

الفائدة الثانية: الحديث فيه بيان أن هذه الذنوب - مع عظمها - بلغَتِ الغايةَ القصوى في شؤم الذنب.

• فالإشراك بالله تعالى هو أعظم ذنب على وجه الأرض؛ قال تعالى: ﴿ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ ﴾ [لقمان: 13]، وهو الذي لا يغفره الله تعالى لصاحبه إن مات عليه؛ قال تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ﴾ [النساء: 48]، ومع عظَمة اقترافه فإن القباحةَ تزيد حينما يعلم المشرك أن الذي خلقه هو الله تعالى لا الشريك، ويقر بذلك وهو مع ذلك يشرك.

• والقتل ذنب عظيم بذاته، وهو في بعض صوره أشد من بعض، وهو في هذه الصورة التي في حديث الباب أشد أنواع القتل جرمًا؛ حيث جمع بين أمرين، أولهما: القتل، وثانيهما: ضعف الاعتقاد في أن الله تعالى هو الرزاق؛ لأن الباعثَ على قتله خشيةُ الجوع والفقر الذي عليه العرب سابقًا، فيحمله على قتل ولده، فيجمع بين القتل وعدم الثقة بالله تعالى؛ قال تعالى: ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ﴾ [الأنعام: 151]، وقال: ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا ﴾ [الإسراء: 31].

والإملاق هو الفقر، والآية الأولى تختلف عن الثانية؛ ففي الأولى لمن لم يجد طعامًا فيقتل ولده، والثانية لمن يخشى الفقر مع أنه يجد في الحال.

والشاهد من الحديث أنه بلغ الغاية في الشؤم بالأمرين السابقين، بالإضافة إلى أنه ولده، وهذا أشد.

• والزنا في حد ذاته ذنب عظيم، ولكنه مع حليلة الجار أشد قبحًا؛ لأنه جمع مع الزنا أمرين، أولهما: أنه أفسد المرأة على زوجها باستمالة قلبها؛ لأن الزنا برضا الطرفين، كما في لفظ (تزاني)، وثانيهما: أنه وقع بحليلة جاره، وهذا أشد جرمًا؛ لأن الجار أُتِي من مأمنه؛ إذ إن الجار يتوقع من جاره الذب عنه وعن عِرْضه، ويأمن بوائقه وشروره، ويطمئن إليه، ويعتقد أن جاره من أبعد الناس عما يسوءه، فإذا قابل هذا الجار هذه الثقة بالزنا كان ذلك من أعظم الذنب.

الفائدة الثالثة: الحديث دليل على أن بيان النبي صلى الله عليه وسلم لهذه الذنوب وعظمتها هو سبب نزول قول الله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا ﴾ [الفرقان: 68]، وهذا من قول ابن مسعود أن الله أنزل تصديقها هذه الآية، وقيل: مع أن الآية تضمنت ما جاء في الحديث فإنها لم تنزل بسبب ما جاء في حديث الباب، واختاره القرطبي مستدلًّا برواية الترمذي؛ حيث روى حديث الباب، وفيه قال: وتلا النبي صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ﴿ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ ﴾ [الفرقان: 68]؛ [انظر: المفهم (1/281) حديث (68)].

مستلة من إبهاج المسلم بشرح صحيح مسلم (كتاب الإيمان)




[/align]


منتديات | منتدى | منتديات غرام | منتديات عامه

برامج | سيارات | هاكات | استايلات | برمجه | منتديات عامه





 توقيع : شقاوي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2024, 06:12 AM   #2



 
 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » 14-06-2023 (04:47 PM)
آبدآعاتي » 19,750
 المواضيع »
 الــــــــردود »
تلقيت إعجاب » 775
أرسلت إعجاب » 124
 النــقــاطــ » 15237
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  2
 التقييم » لـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond reputeلـحـن has a reputation beyond repute
 آوسِمتي »
الالفيه التاسعه عشر حضوردائم عطاء مميز وسام 
 

لـحـن غير متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك ونفع بِك ..
على طرح موضوعك القيم
وأسلمت الايادي ويعطيك العافيه
تقديري مع احترامي.


 توقيع : لـحـن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-02-2024, 04:38 PM   #3



 
 عضويتي » 351
 جيت فيذا » May 2023
 آخر حضور » اليوم (06:56 PM)
آبدآعاتي » 4,145
 المواضيع »
 الــــــــردود »
تلقيت إعجاب » 1003
أرسلت إعجاب » 948
 النــقــاطــ » 3518
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  1
 التقييم » أميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond reputeأميرة بطبعي has a reputation beyond repute
أس ام أس ~
طـلّـتك فـاتـنة مـثل ضوءالنهـار
‏ وو جيّـتك غـالـية مـثـل المطـر
 آوسِمتي »
حضوردائم الالفيه الرابعه حضوروافر شكر وتقدير 
 

أميرة بطبعي متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك
وجزااك الله كل خير
موضوع رائع ومميز
عاشت الايادي دوم التالق
تحياتي


 توقيع : أميرة بطبعي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2024, 08:55 PM   #4



 
 عضويتي » 245
 جيت فيذا » May 2022
 آخر حضور » اليوم (08:34 PM)
آبدآعاتي » 18,100
 المواضيع »
 الــــــــردود »
تلقيت إعجاب » 3611
أرسلت إعجاب » 3108
 النــقــاطــ » 8309
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  1
 التقييم » شقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond repute
 آوسِمتي »
الالفيه السابعه عشر سنابل العطاء عطاء مميز رقابه مميزه 
 

شقاوي متواجد حالياً

افتراضي



شكرا على هذا الحضور
الرائع
يعطيكم الف عافيه
لاخلاولاعدم.


 توقيع : شقاوي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 14-02-2024, 10:14 PM   #5



 
 عضويتي » 444
 جيت فيذا » Feb 2024
 آخر حضور » 18-02-2024 (01:58 AM)
آبدآعاتي » 418
 المواضيع »
 الــــــــردود »
تلقيت إعجاب » 36
أرسلت إعجاب » 77
 النــقــاطــ » 410
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  4
 التقييم » همس الورد is just really niceهمس الورد is just really niceهمس الورد is just really niceهمس الورد is just really niceهمس الورد is just really nice
 آوسِمتي »
حضوروافر شكر وتقدير وسام الترحيب شكر وتقدير 
 

همس الورد غير متواجد حالياً

افتراضي



جعله الله في ميزان حسناتك
أنار الله بصيرتك وبصرك بـ نور الإيمان
جعله الله شاهداً لك يوم العرض والميزان
وثبتك على السنه والقرآن
وأنار دربك وبارك فيك


 توقيع : همس الورد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 15-02-2024, 01:59 AM   #6



 
 عضويتي » 245
 جيت فيذا » May 2022
 آخر حضور » اليوم (08:34 PM)
آبدآعاتي » 18,100
 المواضيع »
 الــــــــردود »
تلقيت إعجاب » 3611
أرسلت إعجاب » 3108
 النــقــاطــ » 8309
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
مزاجي  »  1
 التقييم » شقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond reputeشقاوي has a reputation beyond repute
 آوسِمتي »
الالفيه السابعه عشر سنابل العطاء عطاء مميز رقابه مميزه 
 

شقاوي متواجد حالياً

افتراضي



شكرا على هذا الحضور
الرائع
يعطيكم الف عافيه
لاخلاولاعدم.


 توقيع : شقاوي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أكثر, الله, الذنب, حديث

الموضوع الحالى: شرح حديث أي الذنب أكبر عند الله    -||-    القسم الخاص بالموضوع: ~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪•    -||-    المصدر: منتديات غرام الشوق

جديد منتدى ~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪•
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: شرح حديث أي الذنب أكبر عند الله
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطى الذي حجمه أجره شقاوي ~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪• 13 13-09-2023 07:56 AM
حديث عجب الذنب والمخلق الأولى يشهدان لمحمد صلى الله عليه وسلم بالوحى وبالرسالة نزف القلم ~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪• 5 24-06-2023 06:04 PM
حديث: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عسب الفحل نزف القلم ~•₪• غرام نبـي الرحمه وصحابته~•₪• 5 24-06-2023 06:01 PM
البدير في خطبة الجمعة : التائب من الذنب كمن لا ذنب له فستدركوا الأوقات قبل الفوات ان وعد الله لآت غرام الشوق •₪•غرام الاخبـار العربيـه والعـالميه ~•ـ₪• 2 07-11-2020 12:21 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الأقســـام : المنتديات الاسلامية , منتديات المــواضيــع العــــامـة , المنتديات الادبية , غرام العلوم الطبية ,

المنتديات الثقافيه والتعليميه , منتديات شرفات من ضوء , المنتديـات الإجتمـاعية وعالم حواء ,

منتديات متنفسات شبابية , المنتديات التقنيه , منتديات الابداع , تطوير المواقع والمنتديات


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير وارشفه وحمايه الموقع من استضافة تعاون